الشرطة الفيتنامية تداهم عصابة قمار

الشرطة-الفيتنامية-تداهم-عصابة-قمار

الشرطة الفيتنامية تداهم عصابة قمار عبر الإنترنت وتصادر 26 مليون دولار أمريكي

الشرطة الفيتنامية تداهم عصابة قمار : هانوي (وكالة فرانس برس) – صرح المسؤولون يوم الثلاثاء (25 سبتمبر) أن الشرطة الفيتنامية قد داهمت عصابة قمار عبر الإنترنت تُقَدَّر قيمة ثروتها بمبلغ 26 مليون دولار أمريكي (35 مليون دولار ستغافوري) واعتقلت 10 أشخاص مع مصادرة البنادق والأموال النقدية،
وقد حدثت هذه المداهمة الكبيرة الأخيرة في دولة تنتشر فيها المراهنات غير القانونية على الرغم من القوانين الصارمة.

وكان رؤساء العصابة يديرون عدة مواقع إلكترونية للمراهنات الرياضية وأشكال أخرى من القمار والتي جذبت المئات من مقامري الإنترنت منذ شهر يوليو، وذلك بحسب ما ذكره مصدر من الشرطة المحلية ووسائل الإعلام الحكومي.

وقد توغلت الشبكة إلى عدة مقاطعات في وسط وجنوب فيتنام والتي كان يرأسها شخص يبلغ من العمر 37 عامًا يُدعَى هوينه كوك فيت.

وصرح مصدر من الشرطة يوم الثلاثاء من مقاطعة الوسط كوانج نام قائلاً:

“لقد اعتقلنا سبعة أشخاص وسلم ثلاثة آخرون أنفسهم.

ولا تزال التحريات مستمرة للتأكد من تورط أي أشخاص آخرين.”

وكان قد تمت مداهمة العديد من الأوكار المنتشرة عبر عدة مدن وصادرت الشرطة بندقيتين
و20.000 دولار أمريكي نقدًا وعدة سيارات وهواتف محمولة وذلك بحسب ما ذكره الموقع الرسمي لشرطة مقاطعة كوانج نام.

وقدم أيضًا المشتبه فيهم قروضًا بفائدة مرتفعة وتم توظيفهم من أجل جمع الديون باستخدام القوة بحسب ما ذكرته وسائل الإعلام الحكومي.

معظم أنشطة القمار في فيتنام غير قانونية

حيث يديرها عصابات المراهنات عبر الإنترنت ويُعاقَب عليها بالسجن لمدة 10 سنوات
بحد أقصى ويجوز قانونًا فقط للأجانب المراهنة في الكازينوهات المحلية.

ومع ذلك صرحت الحكومة الشيوعية في العام الماضي بأنها سوف تحرر القيود بشأن المراهنات الرياضية
وستسمح للفيتناميين ممارسة القمار في الكازينوهات في صورة تجريبية،
على الرغم من أن القوانين الجديدة لم تدخل بعد في حيز التنفيذ.

وترغب الشركات الكبرى سواء الأجنبية والمحلية في الدخول إلى السوق الذي قد يكون مربحًا في دولة يبلغ تعداد سكانها 93 مليون نسمة حيث تنتشر فيه المراهنات في الخفاء حتى بين المسؤولين.

حاليًا تحقق الشرطة مع عصابة مراهنات كبيرة غير قانونية في حيازتها ثروة تقدر بـ 422 مليون دولار أمريكي
وذلك نتيجة لأكبر مداهمة شهدتها البلاد على الإطلاق في مجال مكافحة القمار حيث تورط فيها أكثر من 100 شخص من بينهم مسؤولون حاليون وسابقون.

وثمة اقاويل بأن عصابة المراهنات عبر الإنترنت كانت تحت إدارة مسؤولين
مكلفين بضبط ومراقبة أنشطة القمار عبر الإنترنت في وزارة الأمن العام.

الكاتب: ليانة