Bet365 ينفي تقرير الأنتقال الى مالطا

bet365

Bet365 ينفي تقرير الأنتقال الى مالطا، ويؤكد التوسع في المركز

نفى عملاق القمار في المملكة المتحدة (bet365) خططاً لنقل عملياته الى جبل طارق في مالطا بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بعد أن أصدرت وكالة الأنباء المالطية  “صنداي تايمز أوف مالطا “تقريراً حول هذه الخطوة.

تصنف Bet365 حاليًا بين أكبر مشغلي المراهنات والألعاب عبر الإنترنت في العالم.

حققت الشركة إيرادات بقيمة 2.28 مليار جنيه استرليني وأرباح تشغيل بقيمة 504 مليون جنيه إسترليني خلال الأشهر الـ 12 المنتهية في 26 مارس 2017.

ولديها أكثر من 23 مليون عميل من القمار في جميع أنحاء العالم.

ووفقًا لمصادر لم تسمها ورد ذكرها في صحيفة صنداي تايمز أوف مالطا ،

فإن بيت 365 يخطط لنقل حوالي 1000 من موظفيها في جبل طارق إلى مالطا.

كما كشفت النشرة الإخبارية عن أن المشغل قد وقع مسبقاً على وعد ببيع صفقة لشراء جزء من مشروع تطوير عقاري جديد في شبه جزيرة تيجني في سليما حيث يعتقد أن مكتبه الجديد سيكون مقره.

من المقرر أن تصبح الاتفاقية سارية بمجرد انتهاء بريطانيا من الخروج من الاتحاد الأوروبي في 29 مارس 2019.

يحمل Bet365 بالفعل ترخيص مراهنة عن بعد من هيئة مالطا للالعاب من خلال شركة التسيير التابعة لها (New Media Malta) plc (المسجلة في عام 2014).

حصلت الشركة على هذا الترخيص في عام 2015 ،
مستشهدة “بالتطورات التنظيمية” في عدد من “المناطق التشغيلية” .

ذكرت صحيفة صنداي تايمز أوف مالطا أن bet365 سجلت شركة ثانية في مالطا بعد تصويت Brexit في يونيو 2016.

كان من المفهوم أن المشغل قام بتسجيل شركة ثالثة في أبريل 2018 ، Hillside (Shared Services Malta) Ltd ،
حيث أنهى خططه لنقل عملياته في جبل طارق والموظفين إلى دولة الجزيرة المتوسطية التي رسخت مكانتها كواحدة من أكبر الشركات في العالم.

مراكز الألعاب عبر الإنترنت.

في بيان بعد نشر مقالة صنداي تايمز أوف مالطا ، قال bet365 أنها ستظل ملتزمة بجبل طارق بعد خروج بريطانيا ،

وأنه في الوقت الذي تخطط لفتح مكتب جديد في مالطا وتوسيع وجودها في الدولة الجزيرة كان نقل ما يقال عن 1000 موظف في جبل طارق مجرد “تكهنات” وأن الأرقام المذكورة “غير دقيقة كليا” .

 

مخاوف والمزيد من النفي

كان جبل طارق نفسه موطناً لبعض اللاعبين العالميين الرئيسيين للمقامرة عبر الإنترنت ، بما في ذلك bet365.

مع مصير إقليم ما وراء البحار البريطاني بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ، لم تتضح المخاوف من أن الشركات قد تنتقل إلى مراكز مقامرة أخرى .

ومن شأن أي خروج من هذا القبيل أن يؤثر على اقتصاد جبل طارق إلى حد

كبير ، لأنه يعتمد بشدة على صناعة المقامرة.

وتعليقا على التقرير حول bet365 مغادرة جبل طارق ، قال وزير الإقليم للمقامرة ، ألبرت ايزولا ، في بيان صدر في وقت لاحق من يوم الاحد انهم مقتنعون بأن مفاوضات Brexit الجارية ستخرج بنتائج ايجابية لشركات القمار المتمركزة في جبل طارق.

وأشار السيد ايزولا كذلك إلى أن bet365 قد أكد من قبل التزامه بالبقاء في جبل طارق وأن الشركة لا تغادر “بأي قدر من الخيال” . ويعتقد وزير القمار أن جبل طارق سيبقى وجهة مفضلة لشركات المقامرة الرئيسية رغم خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.