خطر مقامرة المراهقين: كشف تقرير صادم عن أن آلاف المراهقين تم إغراؤهم بضخ 1.4 مليار جنيه إسترليني في السوق السوداء للمقامرة عبر الإنترنت.

online betting

كشف تقرير أن الآلاف من المراهقين قد تم إغرائهم بضخ الأموال في سوق سوداء للمقامرة عبر الإنترنت.

كان العديد من الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 18 عامًا من بين 200000 الذين راهنوا بمبلغ وصل إلى 1.4 مليار جنيه إسترليني على مواقع غير قانونية في 12 شهرًا.

bovegas christmas

وفقًا للتقارير فهناك أشخاص أعمارهم أقل من 18 عامًا من بين 200000 مقامر بريطاني تم إغراءهم بزيارة مواقع المقامرة غير القانونية في 12 شهرًا فقط وقاموا بدفع مبلغ اجمالي 1.4 مليار جنيه إسترليني

تم توريط الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 13 عامًا في المراهنة على الأرباح من ألعاب الفيديو عبر الإنترنت على مواقع الإنترنت التي تقدم ألعاب الحظ على غرار الكازينو ، مثل لعبة الروليت.

يخشى مسؤولي مراقبة ألعاب القمار من أن هجوم الحكومة على المراهنات المرخصة قد يدفع المزيد من الشباب إلى أحضان مشغلين عديمي الضمير.

يجب على الشركات المرخصة التحقق من الهوية والتحقق من العمر وتعيين حدود الإيداع والتدخل عندما ينفق المقامرون نقودًا أكثر من المعتاد.

لا توجد قواعد لمواقع المقامرة التي في السوق السوداء، وهي تستهدف الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 18 عامًا والذين لا يمكنهم المراهنة مع الشركات المرخصة.

كشف التقرير الذي أعدته شركة PwC العملاقة للمحاسبة، أن ما يقرب من واحد من كل عشرة نتائج بحث عن المقامرة كانت لمواقع السوق السوداء.

كانت زيارة واحدة من كل 40 زيارة لمواقع المراهنة – 27 مليون زيارة – إلى مشغلين غير مرخصين.

bovegas christmas

قال مايكل دوجير، من مجلس المراهنات والمقامرة ، إن الأرقام تظهر خطر دفع المقامرين إلى السوق السوداء إذا فهم المسؤولين صناعة المقامرة أن مراجعة الحكومة للمراهنات “خاطئة”.

وقال إن المراهنات المنظمة وصناعة المقامرة توظف 100 ألف شخص وتدفع 3.2 مليار جنيه إسترليني ضرائب سنويًا “لذا يجب على الحكومة أن تكون حذرة من فعل أي شيء يعرض ذلك للخطر”.

 

الكاتب: Menacasino