توصلت دراسة جديدة لـ منظمة GambleAware إلى أن عدداً قليلاً من المستخدمين الذين ينفقون مبالغ كبيرة يمثلون 70٪ من إجمالي العائد الإجمالي للمقامرة في ألعاب المقامرة عبر الإنترنت في المملكة المتحدة

online betting

نشرت منظمة  GambleAware الخيرية للمقامرة في المملكة المتحدة مؤخرًا بعض التفاصيل عن عادات المقامرة عبر الإنترنت في البلاد لأول مرة. نشرت المؤسسة الخيرية تقريرًا مؤقتًا لتحسين فهم/مفاهيم سوق المقامرة عبر الإنترنت من حيث أنماط اللعب الأساسية وتأثيرها على سلوكيات المقامرين ، لا سيما عندما يتعلق الأمر بالمقامرة المعرضة للخطر أو المشكلة.SpinPalace Banner

تم إجراء البحث بواسطة المركز الوطني للبحوث الاجتماعية بالشراكة مع البروفيسور إيان ماكهيل والبروفيسور ديفيد فورست من جامعة ليفربول. وهي تستند إلى البيانات التي تم جمعها في الفترة من يوليو 2018 ويونيو 2019 وتفصّل عادات وأنماط المقامرة لما مجموعه 139152 حسابًا نشطًا للمقامرة عبر الإنترنت مسجلة لدى أكبر سبع شركات مقامرة عبر الإنترنت في المنطقة من المملكة المتحدة.

طُلب من كل من مشغلي المقامرة السبعة عبر الإنترنت الذين وافقوا على المشاركة في التحليل تقديم قائمة مجهولة المصدر لحسابات العملاء التي كان عنوانها المسجل في المملكة المتحدة وتمت معالجة معاملة مالية واحدة على الأقل في الفترة المذكورة أعلاه. ومع ذلك ، أشارت منظمة  GambleAwareإلى أن البيانات المقدمة هي عينة من اللاعبين من عينة من شركات المقامرة، لذلك يجب اعتبار جميع الأرقام المقدمة في الدراسة بمثابة تقديرات وليست قيمًا حقيقية لأن العينات المختلفة كانت ستقدم نتائج مختلفة.

تنفق معظم حسابات المقامرة النشطة عبر الإنترنت أقل من 200 جنيه إسترليني سنويًا

تظهر نتائج البحث أن الغالبية العظمى من حسابات المقامرة عبر الإنترنت النشطة تنفق مبالغ منخفضة نسبيًا من المال. كما وجد الاستطلاع/الاستبيان أن أصحاب الحسابات استخدموا هذه الحسابات بشكل غير منتظم طوال فترة الـ 12 شهرًا من 1 يوليو 2018 إلى 30 يونيو 2019. ومع ذلك ، في نفس الفترة ، تم استخدام نسبة صغيرة من الحسابات على نطاق واسع من قبل أصحابها مما تسبب في خسائر كبيرة .

توصل المحللون الذين أجروا البحث إلى أن نسبة صغيرة من الحسابات تشكل نسبة كبيرة من إجمالي عائد المقامرة (GGY).

كما أشرنا أعلاه ، لم يتم استخدام الغالبية العظمى من الحسابات بشكل متكرر ، حيث أنفق حوالي 85٪ من الحسابات النشطة أقل من 200 جنيه إسترليني في فترة الـ 12 شهرًا. علاوة على ذلك ، حققت 90٪ من حسابات الألعاب إما ربحًا أو خسارة إجمالية تصل إلى أقل من 500 جنيه إسترليني للفترة.

توصل البحث إلى أن أقل من 1٪ من الحسابات المستخدمة للمراهنة (0.7٪ تمثل حوالي 60.000 حساب مقامرة عبر الإنترنت) ، وكذلك 1.2٪ تمثل حوالي 47.000 حساب مقامرة عبر الإنترنت ، تسببت في خسائر قدرها 5000 جنيه إسترليني وأكثر خلال فترة الـ 12 شهرًا. . وجدت/توصلت الدراسة أيضًا إلى أن 5٪ من الحسابات عبر الإنترنت التي تعرضت لأكبر خسائر ولدت 70٪ على الأقل من إجمالي عائد المقامرة في الكازينوهات الحية/المباشرة ، والكازينوهات على الإنترنت ، والمراهنات الرياضية ، العاب السلوتس.

كما كشفت منظمة  GambleAwareكانت مراهنات كرة القدم قبل المباراة وكرة القدم أثناء اللعب وسباق الخيل هي جوانب المراهنات الرياضية التي تمثل معظم إنفاق العملاء ، بينما شكلت ألعاب الكازينو العاب ماكينات القمار (السلوتس) الجزء الأكبر من الإنفاق في الألعاب. علاوة على ذلك ، كانت معدلات المشاركة في المقامرة عبر الإنترنت أعلى و في تزايد في المناطق الأكثر حرمانًا.

توصل الباحثون إلى أن اللاعبين الذكور، الذين يمتلكون 78٪ من حسابات الرهان ، حققوا 94٪ من العائد الإجمالي للمقامرة في المراهنات الرياضية عبر الإنترنت.  كانت الألعاب أكثر شيوعًا بين اللاعبات من المراهنة ، حيث يأتي 26٪ من العائد الإجمالي للمقامرة بواسطتهن ، مقارنة بـ 6٪ للمراهنة. أما فيما يتعلق بالخسائر ، تبين أن 4٪ من الحسابات المستخدمة للألعاب قد خسرت أكثر من 500 جنيه إسترليني من يوليو 2018 إلى يونيو 2019.

 

الكاتب: Menacasino